كيف يستجاب دعاؤك



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلطلب تفعيل العضويةدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إدريس عليه السلام اخنوخ
بناء البيت العتيق........انضروا
مـروءة السـاسـة
عزيمة الصحابة
تحميل Wise Folder Hider 1.53 Build 81 Final لحماية ملفاتك من الاختراق
ابنى ملحد فما سبب إلحاده
سؤال من أمريكى لماذا يكره المسلمون الكلاب
كيف أتعرف على جمال الإسلام والمسلمون يقدمون صورة مغلوطة عنه
أخلاق النبى صلى الله عليه وسلم مع زوجاته
تحميل لعبة الجولف The Golf Club Collectors بجرافيك خيالية
السبت يونيو 13, 2015 5:59 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:59 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:59 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:59 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:58 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:58 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:58 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:58 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:57 pm
السبت يونيو 13, 2015 5:57 pm
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل
صبر جميل

شاطر | 
 

 كيف يستجاب دعاؤك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedmecanic
.:: عضو مميز ::.
.:: عضو مميز ::.
avatar


مُساهمةموضوع: كيف يستجاب دعاؤك   الخميس يوليو 24, 2014 5:21 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

بسم الله الرحمن الرحيم

صلَّ اللهم و سلّم على محمد و على آل مُحمد و الصلاة و
 السلام على أشرف الأنبياء

و المُرسلين و من تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين ..

و أمّا بعد : 



تاجر من التُجّار حباه الله من النِعم ، إلاّ نِعمةَ الذُريّة حجبها الله عنهُ بحِكمته و قُدرته جلّ في عُلاه 

يقول الرجل بكُل السُبُل و طرقتُ جميعَ الأبواب لكي أحصُلَ على الذُريّة لكن لم يشأ العزيز 

الحكيم ، يقولُ بعدَ 15 سنة كُنتُ أُسجّل عقدًا مع أحدِ التُجّار فجآءَ جاء ولدُ ذلكَ التاجر و أخذَ

يُداعبه يقولُ وصاحبي لا يعلمُ أنني عقيم فقالَ لي مُمازحًا : تستطيع تأتي بمثل

هذا الولد؟يقولُ نزلت عليّ كلمَتُهُ كـالصاعقة 
، يقولُ أجّلتُ كِتابة العقد و خرجت

و مشيتُ في مكانٍ لا أعرفه يقولُ سقطتُ على الأرضِ و أخذتُ أبكي 
و أبكي و أبكي

يقولُ تذكرتُ بابًا لا يُمكنُ أن يُغلق و هو بابُ أرحمِ الراحمين سُبحانه

يقولُ رفعتُ رأسي إلى السماء و أخذتُ أبكي و أحسستُ بدرجة الإحسان 

التي هي ان تعبُدَ الله و كأنّكَ تراه فإن 
لم تكن تراه فنّه يراك

يقولُ بكيتُ كالطِفل ثُمّ قُلت يا رب : لا أُريد إبنًا واحدًا ، أُريدُ إبنًا و بِنتًا

يقولُ كررتُها كثيرًا ببراءة العُبوديّة ا
لتي كانت تغمُرني

يقولُ و الله مامكثتُ 9 أشهر إلّا و يأتيني إبنٌ و بنت



أحبتي ما من أحدٍ منا إلا و قد ملأت الحاجات ذهنه من حوائج الدُنيا و ملذاتها

هُناكَ عِبادةٌ عظيمة يفتح الله سُبحانه بها الأبوابَ المُغلقة و يُفرّج بِها الهُموم

و يكشفُ بِها الغموم ووعدَ سُبحانه أنّه لن يُخيّب عِبادهُ بها ، يقولُ سُبحانه 

: أُدْعُوْنِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ 

نقف معها وقفات يسيرة بإذن الرحمن 

أولاً يجب أن نَعلم أنّ الدُعاءَ عِبادةٌ 
و مِنهُ نأخذ فوائد عدّة و أنّه لا يجوز أن يُدعى

غيرُ الله كائنًا من كان لا ملكًا مُقربَا و لا نبيًا مُرسلا و من دعا غيرَ الله فقد وقعَ في الشِرك 

و قد كفّر الله سُبحانه من دعا غيره في كتابه الكريم قال تعالى :

وَالّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ *
إِن تَدْعُوهُمْ لاَ يَسْمَعُواْ دُعَآءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُواْ مَا اسْتَجَابُواْ
لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِـكُمْ وَلاَ يُنَبّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ  فاطر




إذا دعوتَ ربّكَ بشيءٍ وَ حجبهُ عنكَ بعزّتهِ و حِكمتِهِ و قُدرته فلا تضّن الأمرَ ذهبَ سُدا 

قال رسول الله  :
ما منكم من أحدٍ يدعو بغيرِ إثمٍ أو قاطعة رحم إلاّ أعطاهُ الله بِها إحدا ثلاث :

إمّا أن يُعجّل لهُ دعوته أو يصرف عنه من السوء مِثلها او يدّخرها لهُ حسناتٍ يومَ القِيامة

1
-أن يستجيب دعوته .

2- مثلاً .. كان أخوك مريضاً ، و قد قدّر الله أن أجله قريب ، فتدعو الله سبحانه 
بالشفاء له ، فتردُّ الدعوة

القضاء بالموت .

3-يجعلها لك حسنات يوم القيامة ، فيجد العبد حسناتٍ أمثالَ الجِبال فيقول يا رب من أينَ لي 


هذا ؟ فيقول الواحد الأحد : هذا دُعاؤك لم أستجبه لك فيقول العبد ليتك لم تستجب لي دُعاءً قط .



1) أن تستشعرَ عظمة الله سُبحانه حينَ تلجأ إليه و حينَ تتضرع بينَ يديه فالذي ندعوهُ 

يُؤتي المُلكَ لمن يشاء ، و ينزع المُلكَ ممن يشاء و يُعّزُ من يشاء و يُذّل من يشاء 

بيدِهِ الخيرُ و هو على كُلّ شيءٍ قدير ، 
الذي ندعوهُ و نلجأُ إليه إذا حصلت مُشكلةٌ

في الشمس أو في القمر
 يكشفُها عنّا سُبحانه بالدُعاء 

قال 
 :فصلّو و أدعو

الذي ندعوهُ و نلجأُ إليهِ ، يُخرجَ اللبن
 من بينِ الفرث و الدّم 

فلم تُؤثّر فيهِ رائحة الفرث 
و لم يُؤثر في صفائه لون الدم

قادرٌ بعّزته و حكمته 
أن يُخرج من أيّ مأزقٍ يعرضُ لك 

لله في الآفاق آياتٌ لعلّ أقلّها ما إليهِ هداك و لعّل ما في الكون

من آياتهِ عجبٌ عُجاب لو ترى عيناكَ و الكونُ مشحومٌ بأسرارٍ 

إذا حاولتَ تفسيرًا لها أعياكَ قُل للطبيب تخطفته يدُ الردا

من يا طبيبُ بطبّه أرضاكَ ، قُل للمريض نجى و عوفية بعدما

عجزت فنون الطب من عافاك ،قل للبصير و كان يحفر حُفرةً

فهوى بِها من ذا الذي أهواك ، بل سائل الأعمى خطى بينَ 

الزِحام بلا إصطدام من يقودُ خُطاك ، و إذا ترى الجبلَ الأشّدَ 

مُناطحًا قِمم السحاب فسأله من أرساك ، و إذا ترى الثُعبان 

يمكث سُمّه فإسأله من ذا بالسُموم حشاكَ و إسأله كيفَ 

تعيش يا ثُعبان أو تحيى و هذا السُمّ يملأ باكَ

إنّها قُدرة الواحد الأحد عز و جّل 

2) أن تُعلّق قلبكَ بالله سُبحانه لا بالمخلوق 
مهما رأيتَ من الأسباب لديهم 

إبراهيم عليه السلام لمّا أُلقيَ 
في النار التي جُمعَ حطبُها شهرًا كاملا 

جائه جبريل و هو في السماء فقال له : ي
ا إبراهيم ألكَ حاجة ؟

قال أمّا منكَ فلا و أمّا من الله فنَعم 

3) ان تثقَ بوعد الله ، قال  كما عندَ الترمذي :أُدعو الله و أنتُم موقنون بالإجابة

خُذ درسًا من كِتابِ الله لموسى عليه و السلام و
 لـِ والدته لمّا أرسله الله 

إلى فرعون قال ربّي إنّي أخاف 
أن يُكذبون و يضيق صدري و لا ينطلق لساني

فأرسل إلى هارون و لهم عليّ ذنبٌ فأخاف أن يقتلون ، قال كلا

حرفُ نفيٍ واحد ، مضت أكثر من 40 سنة و لازال هذا الحرفُ العظيم 

في صدرِ موسى لأنّه من الواحد الأحد ، 
فلما لحقه فرعون و قومه 

و صار البحر من أمامهم و فرعون من خلفهم كمّا قصّ علينا سُبحانه في القُرآن : 

فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا  طه

هي كلاّ التي قالها الله له لأنّ رب العالمين قال كلاّ كلاّ 

أمّا والدته قال سُبحانه : 
أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي اليَمِّ
وَلاَ تَخَافِي وَلاَ تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ المُرْسَلِينَ  القصص

موسى لا يحبو و لا يَمشي ، كيف سيرجع إلى أُمّه ؟ 
سيرجع لأنّ الله قالَ سيُرّد سيُرد

أمرَ الله خلاياهُ الحسيّة ألاّ تستسيغَ حليبًا إلآّ حليبَ والدتِهِ 

 وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم
وهم له ناصحون فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن 
ولتعلم أن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون  القصص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يستجاب دعاؤك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستوك تايمز :: القسم الإسلامي :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: